أخبارنا
بمشاركة أكثر من ٣٠٠ من ذوي الإعاقة الجمعية تنظم مهرجان “أحبك وطني”

بمشاركة أكثر من ٣٠٠ من ذوي الإعاقة الجمعية تنظم مهرجان “أحبك وطني”

نظمت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة مساء أمس مهرجانًا حمل عنوان “أحبك وطني” في مجمع الأحساء مول، وذلك ضمن برامجها لتطوير الوعي المجتمعي تجاه قضايا الإعاقة في المنطقة، وذلك برعاية سعادة عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور سعدون السعدون، وبحضور سعادة نائب المجلس مدير عام التعليم بالأحساء الأستاذ أحمد بالغنيم، وسعادة مدير عام الجمعية الأستاذ عبداللطيف الجعفري ..

وكان المهرجان الذي حضره أكثر من ٣٠٠ شخص من ذوي الإعاقة على اختلاف فئاتها وذويهم قد اشتمل على عدة فعاليات كالفقرات الترفيهية المسرحية والألعاب المسلية والأهازيج والأناشيد الوطنية وركن الرسم على الوجه وركن المرسم الحر التي قدمتها فرقة “ابتسم” الترفيهية والإنشادية التطوعية بقيادة الكابتن فهد الصقر، وبمشاركة من فريق التطوع النسائي التابع للجمعية ..

وقد أشاد الدكتور السعدون بهذا الحضور من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة وتفاعلهم مع الجميع في هذه المناسبة السعيدة، مثمنًا في الوقت نفسه ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وولي عهده، وولي ولي عهده من اهتمام ودعم لهذه الفئة العزيزة، ومؤكدًا على الدور الذي تضطلع به الجمعية في سبيل إبراز هذه الفئة كجزء لا يتجزأ من هذا الوطن بانتمائها وحبها له ..

كما أبدى بالغنيم سروره لما شاهده من مشاركة لهذه الفئة التي جاءت لتعبر عن  مساندتها لقيادتها ووطنها، ولتظهر للمجتمع أنها عنصر فاعل ومشارك متى ما أتيحت الفرصة له ..

بدوره أشار الجعفري إلى أن هذه المناسبات تعد فرصة مواتية لتعريف ذوي الإعاقة والمجتمع بأنشطة الجمعية وما تقدمه، منوهًا إلى تنامي أعداد المشاركين ما يعطي إشارة إيجابية إلى أن الجمعية تسير في الاتجاه الصحيح تجاه قضايا دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ..

وكان المهرجان قد ترك انطباعًا جيدًا في نفوس أولياء أمور ذوي الإعاقة المشاركين؛ حيث قال فهد الجوف والد محمد (طفل من ذوي متلازمة داون): إن الجمعية تبذل جهدا تشكر عليه في دمج ذوي الإعاقة اجتماعياً بإقامة الفعاليات والبرامج التي تناسب قدرات وإمكانات أبنائنا، ونعتبر الجمعيه متنفسا مميزًا لهذه الفئة، كما نشعر أن الجمعية البيت الثاني لنا، فجزى الله القائمين على هذه الفعالية خير الجزاء، وكم أنا سعيد جداً بمشاركة ابني محمد في هذه الفرحة. 

وقال والد عبداللطيف الناس من ذوي الإعاقة الحركية: نتمنى من الجمعية الاستمرارية في مثل هذه البرامج لأنها تساعد على تغيير نفسية ابني كونها فرصة لاختلاطه مع أقرنائه في المجتمع ومشاركته لهم.

أما البندري فهد المبارك والدة عبد الرحمن محمد السالم من ذوي الإعاقة الحركية فقالت: إن ابني انطوائي، وعمره الآن ١٥ سنة، لا يشارك المجتمع ولا يخرج من البيت إلا نادراً، وعندما علمت ببرنامج المعايدة من قبل مسؤول الأنشطة والبرامج الأستاذ عبدالله الزبده حضرت مع عبدالرحمن لأول مرة، وقد شاهدت عبدالرحمن يتفاعل ويشارك أقرانه، وقد زادت بهجتي عندما صعد على المسرح فلم أتمالك نفسي من الدموع وأنا أرى مهجة قلبي يتفاعل مبتهجًا، وعندما عاد عبد الرحمن الى المنزل رأيته بنفسية تختلف عن ذي قبل .. هذا الأمر سيجعلني بالتأكيد حريصة على مشاركة الجمعية في جميع المناسبات التي تقيمها وفي أي مكان، فالشكر الجزيل لمن قام ودعم هذه الحفل البهيج ..

جدير بالذكر أن الجمعية كانت قد نظمت قبل عدة أيام حفل معايدة لنزلاء مركز التأهيل الشامل ..

عدسة سليم العبيد

DSC_0353 DSC_0354 DSC_0361 DSC_0380 DSC_0403 DSC_0404 DSC_0421 DSC_0448 DSC_0457 DSC_0460 DSC_0464 DSC_0485 DSC_0486 DSC_0493 DSC_0494 DSC_0521 DSC_0523 DSC_0528 DSC_0531 DSC_0535 DSC_0536 DSC_0548 DSC_0549 DSC_0552 DSC_0557 DSC_0562 DSC_0565 DSC_0568 DSC_0579 DSC_0585 DSC_0599 DSC_0611 DSC_0613 DSC_0615 DSC_0621 DSC_0624 DSC_0627 DSC_0636 DSC_0640