أخبارنا
برعاية وكيل المحافظة .. الجمعية تختتم ورشة عمل “الوصول الشامل”.

برعاية وكيل المحافظة .. الجمعية تختتم ورشة عمل “الوصول الشامل”.

اختتمت صباح اليوم الخميس أعمال الورشة التدريبية الخاصة بالتصميم الشامل (الوصول الشامل والتنمية العمرانية) التي نظمتها جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء بالشراكة مع المجلس البلدي بقاعة المرجان في فندق الأحساء إنتركونتيننتال واستمرت لثلاثة أيام شارك فيها 25 مهندسًا معماريًا ومدنيًا من عدة جهات حكومية وخاصة.

حيث أقيم حفل ختام بهذه المناسبة برعاية سعادة وكيل محافظة الأحساء الأستاذ خالد البراك، وبحضور سعادة عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور سعدون السعدون وسعادة رئيس المجلس البلدي الأستاذ أحمد الجعفري، وسعادة مدير عام الجمعية الأستاذ عبداللطيف الجعفري 
وبدأ الحفل بتلاوة للقرآن الكريم، تبعها كلمة لسعادة المهندس مختار الشيباني رئيس منظمة جيتس ورئيس مكتب «مدن للاستشاراتت الهندسية» قدم من خلالها جزيل الشكر لجمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء لسعيها المتواصل في تهيئة كافة الخدمات لذوي الإعاقة من كافة الجوانب الحياتية ، سواءً من الجانب الصحي أو الاجتماعي أو من خلال الجانب التنموي الذي تمثّل في إقامة هذه الورشة.

كما استعرض المهندس الشيباني عدة دراسات مختصة تهتم بالجانب التنموي وعلى وجه الخصوص “الوصول الشامل” التي من شأنها أن تكون عامل تطور مجتمعي وفكري وتنموي.

وعبّر رئيس المجلس البلدي الجعفري عن خالص شكره وامتنانه للجمعية على إتاحة الفرصة للمجلس وأعضائه بالمشاركة في مثل هذه البرامج والأنشطة التي تنمي الوعي وتثري التجربة مؤكدًا أن ذلك يُعد من واجبات المجلس البلدي تجاه المجتمع بكافة أطيافه ، وخصّ بذلك الأشخاص ذوي الإعاقة.

فيما أثنى الدكتور السعدون على دور المملكة المتمثل في الاهتمام المستمر بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة على المدى البعيد والسعي من خلال إقامة مثل هذه البرامج إلى طرح كافة الحلول الممكنة لخدمتهم وتذليل كافة الصعوبات لهم على جميع الأصعدة ، كما شدّد على ضرورة توعية أفراد المجتمع وإلهامهم للتعاون على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة مع أقرانهم الأصحاء ، وقدّم شكره الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الورشة من جهات مُشاركة وداعمين ومنظمين خاصا بالشكر سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء وسعادة وكيل المحافظة الأستاذ خالد البراك على دعمهما غير المحدود لأنشطة وبرامج الجمعية.

تحرير – سلمان العيسى.

dsc_0212DSC_0358 DSC_0357 DSC_0356 DSC_0355 DSC_0354 DSC_0353 DSC_0352 DSC_0351 DSC_0350 DSC_0348 DSC_0346 DSC_0345 DSC_0344 DSC_0343 DSC_0342 DSC_0341 DSC_0340 DSC_0339 DSC_0338 DSC_0337 DSC_0336 DSC_0335 DSC_0334 DSC_0329 DSC_0326 DSC_0324 DSC_0323 DSC_0322 DSC_0321 DSC_0320 DSC_0319 DSC_0317 DSC_0315 DSC_0314 DSC_0312 DSC_0304 DSC_0303 DSC_0302 DSC_0301 DSC_0300 DSC_0288 DSC_0287 DSC_0285 DSC_0284 DSC_0283 DSC_0282 DSC_0281 DSC_0279 DSC_0277 DSC_0276 DSC_0274 DSC_0272 DSC_0270 DSC_0267 DSC_0263 DSC_0258 DSC_0257 DSC_0251 DSC_0249 DSC_0245 DSC_0242 DSC_0375 DSC_0373 DSC_0371 DSC_0370 DSC_0369 DSC_0368 DSC_0367 DSC_0366 DSC_0365 DSC_0364 DSC_0363 DSC_0362 DSC_0361 DSC_0360 DSC_0359