أخبارنا
الجمعية توقع عددا من عقود توظيف ذوي الإعاقة مع الحسين والعفالق.

الجمعية توقع عددا من عقود توظيف ذوي الإعاقة مع الحسين والعفالق.

وقّعت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء عددا من عقود توظيف مستفيديها من ذوي الإعاقة الحركية مع شركة الحسين والعفالق، وذلك بحضور سعادة مدير عام الجمعية الأستاذ عبداللطيف الجعفري، وسعادة نائب المدير العام بالشركة المهندس منصور العفالق، ومدير العلاقات العامة والإعلام بالجمعية الأستاذ عبدالرؤوف الخوفي، وذلك لسد الشواغر لعدد من الوظائف التي تتناسب مع قدرات ذوي الإعاقة.

وأوضح الجعفري أن الهدف من توقيع هذه العقود الوظيفية هو فتح المجال للأشخاص ذوي الإعاقة للانخراط في العمل؛ الأمر الذي يُسهم في دمجهم مجتمعيًا مع أقرانهم العاديين، بالإضافة إلى إسهام الجمعية عبر برنامجها للتوظيف في توطين وظائف القطاع الخاص وشغلها بالشباب السعودي الكفؤ من ذوي الإعاقة لتوفير سُبل العيش الكريم. منوها إلى أن الجمعية تسعى إلى عقد شراكات مجتمعية مع عدة قطاعات حكومية وخاصة من أجل خلق فرص وظيفية لهم. كما أشار إلى أن الجمعية بفضل الله قد تمكنت خلال العام الماضي من توظيف ٣٣ شخصا من ذوي الإعاقة.

وبيّن المهندس العفالق الذي أثنى على الدور الريادي الذي تضطلع به الجمعية تجاه هذه الفئة العزيزة أن الشركة ومن باب المسؤولية الاجتماعية تسعى دائمًا لتوفير فرص وظيفية للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بالتعاون مع الجمعية، مشيدا بالبرنامج وما حققه، ومراهنا على نجاح من تم توظيفه؛ حيث أكد على ثقته الكبيرة بهم وبدافعيتهم للعمل بجد وانتظام.

بدوره أشار مسؤول التدريب والتوظيف بالجمعية الأستاذ خالد السليم أنه بإمكان ذوي الإعاقة من الجنسين الالتحاق بالبرنامج سواء التدريب المنتهي بالتوظيف، أو التوظيف المباشر لحاملي الشهادات والدبلومات الأدبية والفنية والعلمية والتقنية والمهنية من خلال قنوات الجمعية المتعددة، وهي موقعها على الإنترنت، أو تطبيقها للأجهزة الذكية، أو بالتقدم عبر تعبئة النماذج لدى الاستقبال في مقر الجمعية.

تصوير – تحرير / سلمان العيسى.

DSC_1178 DSC_1181DSC_1183